وول ستريت

أسهم JPMorgan تتراجع بعد تخفيض التوجيهات بسبب “الرياح المعاكسة”

سهم جي بي مورغان يتهاوى بنسبة 6% بعد تخفيض المدير المالي لتطلعات البنك بسبب "الرياح المعاكسة"، بما فيها تضخم الأجور

هبطت أسهم جي بي مورغان تشيس بعد نشر البنك لأضعف أرباح ربعية متخطيةً للتوقعات منذ عامين، وقام المدير المالي لبنك الإقراض بتخفيض التوجيهات على عائدات الشركة بأكملها.

دفعت المصاريف الأعلى من التوقعات إلى تراجعٍ بنسبة 14% في أرباح الربع الرابع إلى 10.4 مليار دولار، بينما بقيت الإيرادات مستقرةً تقريباً عند 30.35 مليار دولار متخطيةً توقعات 29.9 مليار دولار بحسب محللي الوول ستريت، أما بالنسبة للأرباح بالسهم الواحد فكانت 3.33 دولاراً متخطيةً بشكل طفيف توقعات 3.01 دولاراً.

وذكر بنك جي بي مورغان في تقريره بأنه قد ربح فوائداً صافيةً تبلغ 1.8 مليار دولار بسبب إطلاقه لأموال خزانته الاحتياطية الخاصّة بخسارات القروض التي لم تحدث، حيث بدون دعم هذه الأموال للأرباح بحوالي 47 سنتاً بالسهم الواحد، كان البنك سيسجّل 2.86 دولاراً بالسهم الواحد فقط، وبعد التقرير انخفض سهم جي بي مورغان بنسبة 6.2%. لقراءة المزيد [JPMorgan ينشر نتائج تقارب مستويات ما قبل الوباء]

صرّح المدير المالي “جيرمي بارنوم” بأن الإدارة قد توقعت بأن “الرياح المعاكسة” من المصاريف المتزايدة واعتدال إيرادات الوول ستريت ستسبّب تراجعاً في عائدات الشركة عمّا كانت عليه خلال السنوات الأخيرة، ممّا يعني أن البنك سيخفق غالباً في تحقيق هدف عائدات رأسمالية بنسبة 17%.

سيشهد جي بي مورغان ارتفاع المصاريف بنسبة 8% إلى حوالي 77 مليار دولار في 2022 بسبب “الضغوط التضخمية” وحوالي 3.5 مليار دولار من الاستثمارات، إلا أن البنك سيستفيد من ارتفاع معدّلات الفائدة ونمو القروض التي جذبت المستثمرين إلى الأسواق المالية خلال الأشهر الأخيرة. لقراءة المزيد [ازدهار أسهم البنوك الكبرى مع ترقّب نتائج 2021]

يُذكر أن البنك قد دخل أيضاً إلى سوق التشفير ونشر تحليلاته لواقع العملات المشفرة. لقراءة المزيد [مطوّرو الإيثيريوم يتجاهلون تحذيرات بنك جي بي مورغان]

ارتفعت أسهم بنك جي بي مورغان بنسبة 6.2% خلال هذا العام قبل الهبوط الأخير متأخّرةً عن النمو الذي شهده مؤشر البنوك KBW.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى