أخبار

أسهم Didi تقفز 10% وسط أنباء عن سيطرة الحكومة عليها

بكين تخطّط لوضع شركة نقل الركاب العملاقة تحت سيطرة الحكومة عبر استحواذ حصة فيها عبر الشركات التابعة للدولة

أفادت مصادر تابعة لشبكة أخبار بلومبيرغ أن بكين تخطّط لوضع شركة نقل الركاب العملاقة التي تعاني من اضطرابات مؤخراً، تحت سيطرة الحكومة عبر استحواذ حصة فيها عبر الشركات التابعة للدولة.

وستقوم مجموعة Beijing Tourism الحكومية وعدّة شركات أخرى بالاستثمار في Didi بموجب اقتراح مبكّر ينتظر موافقة الحكومة، وقد تشتري الشركة ما يسمى “بالحصة الذهبية” مع حقّ النقض ومقعد في مجلس الإدارة للسيطرة على Didi.

صعد سهم Didi التي تم إدراجه في بورصة نيويورك في نهاية حزيران، لقراءة المزيد [شركة Didi الصينية تختار بنكي Goldman وMorgan Stanley من أجل اكتتابها العام الأولي العملاق في الولايات المتحدة]، بنسبة 2.4% ليسجّل بذلك ارتفاعاً أسبوعياً يصل إلى 9.7%، إلا أن السهم قد خسر نصف قيمته منذ اكتتابه العام الأولي وسط ضغوط رقابية.

حيث تخضع Didi لمراجعة تخصّ الأمن السيبراني بعد ادّعاء مديرية الفضاء السيبراني الصينية بأن الشركة تقوم بجمع بيانات المستخدمين بطريقة غير قانونية، ليتمّ إجبار عملاق توصيل الركاب بعدها على التوقف عن تسجيل مستخدمين جدد على تطبيقه وإزالته من متاجر التطبيقات الصينية.

أفادت صحيفة الوول ستريت الأسبوع الماضي أن Didi تسعى لإزالة سهمها من البورصة وتعويض الخسارات التي عانى منها مستثمروها منذ اكتتابها في الولايات المتحدة، إلا أن Didi أنكرت صحة هذا التقرير في وقت لاحق.

يُذكر أن الجهة التنظيمية للفضاء السيبراني في الصين قد وضعت شرطين أساسيين في مطلع الأسبوع الجاري للشركات التي تنتظر طرح سهمها، وهما الامتثال للقوانين الوطنية والجهات الرقابية والتنظيمية بالإضافة إلى ضمان أمن الشبكة الوطنية، وبناءً على ذلك بدأت بكين حملةً رقابية جديدة. لقراءة المزيد [الجهات الرقابية الصينية تستدعي 11 شركة نقل ركّاب]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى