وول ستريت

أسهم Carvana تتطاير بعد تداولها على المكشوف

أسهم شركة بيع السيارات المستعملة على الانترنت كارفانا ترتفع بنسبة 25% بعد توقّف التداولات عدّة مرات

ارتفعت أسهم شركة تجارة السيارات المستعملة على الانترنت كارفانا وسط جولة تداولات شرسة قفزت فيها الأسهم المتداولة على المكشوف عدّة مرات، وفي النهاية، أغلق سهم الشركة بارتفاع بنسبة 24.7% بالرغم من إيقاف التداولات أربع مرات على الأقل، علماً أن سعر سهم كارفانا قد اصطدم بأدنى مستوى له منذ عامين في وقت سابق من جولة التداولات.

تميل الأسهم التي تحظى باهتمام كبير من المتداولين على المكشوف (Short Sellers) إلى التطاير عند ارتفاع السوق، حيث أن بعض المستثمرين الذي راهنوا ضدّ أسهم هذه الشركات سيحاولون تغطية موقفهم عبر إعادة شراء السهم الذي اقترضوه، يمكن أن يؤدّي ذلك إلى ما يسمى بـ “الضغط على المكشوف”.

تمّ بيع ما يقارب 29% من أسهم كارفانا المتوفّرة في السوق على المكشوف، وهي من أعلى النسب التي شهدتها السوق الأمريكية، وفي وقتٍ سابق من جولة تداولات الخميس، حاولت الأسهم الكبرى العودة إلى مستوياتها المتوسّطة بعد معاناتها من حملة بيع قاسية للأسهم التقنية. لقراءة المزيد [حملة بيع الأسهم التقنية تدفع Nasdaq للانهيار]

يأتي ارتفاع أسهم كارفانا تزامناً مع تطاير أسماء كبيرة مشهورة بتداول أسهمها على المكشوف مثل غايم ستوب، AMC وأسهم شركات المركبات الكهربائية.

تمّ تداول أكثر من 41 مليون سهم من أسهم كارفانا اليوم مقارنةً بمتوسّط حجم تداول لا يتجاوز 9 ملايين سهم خلال فترة 30 يوماً الماضية، علماً أن الشركة، التي تسجّل أسهمها هبوطاً بنسبة 83% منذ بداية العام حتى الآن، قد واجهت معنويات متشائمة مؤخّراً بين محللي الوول ستريت، حيث تمّ تخفيض تقييم سهمها من عدةّ محللين في ستيفل، مورغان ستانلي وبنك ويلز فارغو خلال أيار الجاري، والجدير بالذكر أن كارفانا قد نشرت في نيسان نتائج ربعية مخيّبة للآمال بخسارة ضخمة بالسهم الواحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى