أخبار

أسهم Bed Bath & Beyond تتهاوى مع تضرّر المبيعات

أسهم Bed Bath & Beyond تتهاوى مع تراجع مبيعاتها بسبب اضطراب سلاسل التوريد وهبوط الأرباح نظراً للتضخم

تهاوى سهم Bed Bath & Beyond بنسبة 22% بعد إعلان الشركة عن هبوط حاد في حركة المتسوقين ضمن متاجرها خلال آب الماضي، ممّا أدى إلى تضرّر نتائج ربعها المالي الثاني، ليجبرها ذلك على تخفيض تطلعاتها للإيرادات والأرباح للعام بأكمله، وجعل توجيهاتها للربع الثالث تبدو مُحبطة.

تعاني شركة تجارة التجزئة من صعوبات سلاسل التوريد التي ضربت جزءاً كبيراً من صناعتها، حيث ارتفعت التكاليف بالنسبة للشركة خلال أشهر الصيف، وبالأخص مع نهاية ربعها الثاني في آب، ممّا أدى إلى تقليص المبيعات والأرباح.

خلال الربع الثاني المنتهي بتاريخ 28 آب، خسرت Bed Bath & Beyond 73.2 مليون دولار، أو ما يعادل 72 سنتاً بالسهم الواحد، مقارنةً بدخل صافٍ يبلغ 217.9 مليون دولار، أو ما يعادل 1.75 دولاراً بالسهم الواحد، قبل عام.

وباستثناء مصاريف محدّدة غير متكررة، ربحت الشركة 4 سنتات بالسهم الواحد، والذي كان أقل من قيمة 52 سنتاً التي توقعها المحللون، أما بالنسبة للإيرادات، فقد تهاوت بنسبة 26% لتصل الى 1.99 مليار دولار بعد أن كانت 2.69 مليار دولار قبل عام، لتفشل الشركة بذلك في تحقيق مستوى تقديرات المحللين عند 2.06 مليار دولار.

تتوقع Bed Bath & Beyond أن تتراوح الأرباح المعدلة خلال الربع الثالث بين الصفر و5 سنتات بالسهم الواحد بمبيعات تتراوح من 1.96 مليار إلى 2 مليار دولار، بينما يرى المحللون أن الشركة ستربح 28 سنتاً بالسهم الواحد وتجمع مبيعات بقيمة 2.02 مليار دولار.

أما بالنسبة للعام بأكمله، تراجعت الشركة عن توقعاتها المتفائلة السابقة، لقراءة المزيد [أسهم Bed Bath & Beyond تتطاير بعد رفعها لتوقعات 2021]، لتصبح توقعاتها الحالية للأرباح المعدّلة تتراوح بين 70 سنتاً و1.1 دولاراً بالسهم الواحد مع مبيعات تبدأ من 8.1 إلى 8.3 مليار دولار، بينما يتوقع المحللون أرباحاً معدّلة بالسهم الواحد تبلغ 1.51 دولاراً مع وصول الإيرادات إلى 8.31 مليار خلال العام المالي لسنة 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى