أخبار

أرباح Procter & Gamble تتخطّى التوقعات وتنشر تطلعات حذرةً للمستقبل

تخطّت نتائج شركة Procter & Gamble تقديرات المحللين للأرباح والإيرادات الربعيّة تزامناً مع شراء المستهلكين للمزيد من مستحضرات ومنتجات الرعاية الصحية والشخصية.

لكن الشركة حذّرت من أن ارتفاع تكاليف السلع قد يؤدي إلى تضرّر أرباحها خلال العام القادم، وأشارت منافستها Unilever الأسبوع الماضي أيضاً إلى أنها تواجه تكاليفاً مرتفعةً في التغليف والمواد الأولية وأجور النقل.

بلغت أرباح P&G خلال الربع المنتهي بتاريخ 30 حزيران حوالي 1.13 دولاراً بالسهم الواحد لتتفوق على التوقعات التي كانت 1.08 دولاراً فقط، بينما بلغت الإيرادات 18.95 مليار دولار مسجّلةً نمواً بنسبة 7% بالمقارنة مع قيمة 17.7 مليار التي وصلت لها قبل عام ومتخطيةً أيضاً توقعات 18.41 مليار دولار التي توقعها المحللون في الوول ستريت.

ممّا يعني أن الدخل الصافي للشركة وصل إلى 2.9 مليار دولار، أو ما يعادل 1.13 دولاراً بالسهم الواحد، مقارنةً بقيمة 2.8 مليار دولار، أو ما يعادل 1.07 دولاراً بالسهم الواحد قبل عام، أما مبيعات الشركة الأساسية فقد نمت بنسبة 4%، وبعد الإعلان عن هذه النتائج، شهد سهم P&G نمواً بنسبة 1% في تداولات ما قبل افتتاح الأسواق.

ترى P&G أن مبيعات السنة المالية لعام 2022 ستنمو بنسبةٍ تتراوح بين 2-4% مقارنةً بالعام الماضي، وستنمو مبيعاتها الأساسية بنسب متشابهة غالباً، أما أرباحها بالسهم الواحد فسترتفع بنسبة 3-6% عن قيمة 5.66 دولاراً التي حققتها خلال العام المالي السابق، وعلى الجانب الآخر يتنبأ المحللون بأرباح معدّلة بالسهم الواحد تعادل 5.9 دولار خلال العام المالي لعام 2022 بمبيعات تبلغ 78.17 مليار دولار.

ومنذ بداية العام حتى الآن، شهد سهم P&G نمواً بنسبة أقل من 1% لتصل قيمتها السوقية إلى 341.4 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى