أخبار

أرباح Coca-Cola خلال الربع الأول تفوق التوقعات

كوكا كولا تنشر أرباحاً قوية وقفزة بنسبة 16% في الإيرادات خلال الربع الأول متخطيةً التوقعات

نشرت شركة كوكا كولا أرباحاً ربعية فاقت توقعات المحللين في الوول ستريت في الوقت الذي شرب فيه المستهلكون المزيد من المشروب الغازي الأساسي للشركة ومنتجاتها الأخرى مثل باورايد وكوستا كوفي، ممّا دفع أسهمها للارتفاع بنسبة 2% خلال تداولات ما قبل افتتاح الأسواق.

لكن المدير التنفيذي جيمس كوينسي صرّح بأنه على الرغم من النتائج القوية خلال الربع، إلا أن هناك “عواصف رعدية” تلوح في الأفق على حدّ وصفه، حيث أن الشركة استطاعت التعامل بشكل متميّز مع التحديات التضخمية خلال الربع الأول والحفاظ على تطلّعاتها.

نشرت كوكا كولا دخلاً صافياً للمساهمين بلغ 2.78 مليار دولار، أو 64 سنتاً بالسهم الواحد، بعد أن كانت قد سجّلت 2.25 مليار دولار أو 52 سنتاً بالسهم الواحد خلال الربع ذاته قبل عام، وباستثناء مصاريف محدّدة بعد التعديل، ربح عملاق صناعة المشاريب 64 سنتاً بالسهم الواحد متفوّقاً على تقديرات 58 سنتاً.

بينما قفزت المبيعات الصافية بنسبة 16% إلى 10.5 مليار دولار متفوقةً أيضاً على توقعات المحللين في الوول ستريت التي كانت 9.83 مليار دولار، أمّا بالنسبة للإيرادات الأساسية، التي تستثني تأثير صفقات الاستحواذ والتصفية، فقد ارتفعت بنسبة 18% خلال الربع.

نمت أعمال التسعير والمزج، التي شملت رفع الأسعار في محفظة الشركة بأكملها، بنسبة 7% خلال الربع بمساعدة من استراتيجيات كتعبئة المشاريب في عبوات أصغر. لقراءة المزيد [أرباح Coca-Cola تتخطّى التوقعات وارتفاع الطلب يصل إلى مستويات ما قبل الوباء]

بالرغم من إيقاف أعمالها في روسيا، أعادت كوكا كولا التأكيد على تطلّعات العام بأكمله وتحقيق نمو في الإيرادات يتراوح بين 7-8% مع نمو الأرباح القابلة للمقارنة بالسهم الواحد بنسبة 5-6%، أمّا بالنسبة للربع الثاني، تتوقّع الشركة تراجعاً بنسبة 4% نظراً لتقلّبات العملات. لقراءة المزيد [أسهم كوكا كولا تخسر ٤ مليارات دولار بعد تفضيل كريستيانو رونالدو للماء]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى