العملات الرقمية

أرباح تعدين البيتكوين تتراجع بنسبة 16.7% خلال شهر واحد

آخر التقارير تشير إلى أن أرباح تعدين العملة المشفرة الرائدة قد تهاوت بنسبة 16.7% من حزيران حتى تموز

جمع معدّنو أكبر عملة مشفرة في العالم (البيتكوين BTC) حوالي 555 مليون دولار من الإيرادات خلال تموز هذا العام بحسب بيانات من شركة ذا بلوك، مقارنةً ببيانات الشهر الأسبق، الذي حققوا فيه حوالي 667 مليون دولار من الإيرادات (في حزيران 2022)، أي أن الإيرادات قد تراجعت بأكثر من 100 مليون دولار أو ما يعادل هبوطاً بنسبة 16.7%.

إيرادات الشهر الماضي (تموز) سجّلت أدنى المستويات عند 22.797 مليون بتاريخ 31 تموز، وخلال الشهر، تمّ تسجيل أقلّ حجم إيرادات في يوم 13 تموز عند 13.929.

علاوةً على ذلك، تراجع معدّل التجزئة إلى أقلّ من 190 مليون في يوم 20 تموز لأول مرّة منذ آذار.

تُظهر البيانات بأن صعوبة العمل على شبكة أكبر عملة مشفرة في السوق قد انخفضت في تموز بتسجيلها في نهاية الشهر قيمة 27.693 تيرا بينما كانت في بداية الشهر عند 29.57 تيرا.

شهد المعدّنون انهياراً مروّعاً في السوق مؤخّراً مع توجه الكثير منهم لبيع ما يملكون من الأجهزة والمعالجات نظراً لتراجع الأرباح بالتزامن مع رفع العديد من البلدان لأسعار الطاقة والكهرباء، ممّا يمثل ضغطاً إضافياً على هذه الصناعة، وقد أثّرت هذه الموجة أيضاً بشكلٍ سلبي على أسعار المعالجات الرسومية المستعملة، التي تهاوت أسعارها بسبب وفرتها الفائضة، وتدلّ هذه العوامل من انخفاض حجم التجزئة وبيع المعالجات على أن معدّني عملة البيتكوين قد تركوا هذه الصناعة في ظلّ الضغوط الاقتصادية المحيطة بها.

باع معدّنو عملة البيتكوين على العلن أكثر من 100% من إنتاجهم من العملة بحسب بيانات أركاين ريسرش، وقد ارتفعت النسبة بحوالي 25-40% في إشارة إلى صعوبات اقتصادية تعاني منها هذه الصناعة.

تُظهر البيانات المتوفرة بأن المعدّنين لم يعودوا يرون هذا المجال كمصدرٍ للأرباح، على الأقلّ في الوقت الحالي، حيث أن أسعار الكهرباء المتزايدة وتراجع العائدات جعلت العمل في تعدين العملة مشروعاً فاشلاً، علماً ان العديد من الشركات المتخصصة في التعدين قد تلقّت ضربةً موجعةً مع تهاوي أرباحها.

في وقت كتابة هذا المقال، تُتداول البيتكوين بانخفاضٍ عند 22,970.82 دولاراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى