أخبار

400 سياسي حول العالم يطالبون “جيف بيزوس” بدفع ضرائب أكثر ورفع الأجور وحماية البيئة

أكثر من ٤٠٠ رجل سياسة من ٣٤ دولة في مختلف القارات وقعوا على رسالة موجهة إلى الرئيس التنفيذي “جيف بيزوس” تطالب باتخاذ شركة أمازون إجراءات بخصوص سياساتها لحماية العاملين والبيئة.

وذكرت الرسالة أن العالم يعلم أن الشركة قادرة على دفع أجور عمالها والضرائب والتكاليف المترتبة عليها لحماية البيئة، ولكن الشركة تهربت من دفع كل تلك المترتبات وأنكرت فضل العمال والمجتمع والكوكب عليها، وأشار المساهمون في الرسالة إلى ٢٥ مطلباً شائعاً يتوجب على أمازون أن تقوم بهم، كمطلب زيادة أجور العاملين في جميع مستودعاتها بما يتماشى مع الثروة المتزايدة للشركة، بالإضافة إلى بدل مالي للمخاطر التي يتعرضون لها، والالتزام بالتخلص نهائياً من الانبعاثات الضارة بحلول عام ٢٠٣٠، وضمان الشفافية في حماية خصوصية بيانات المستخدمين.

وفي الوقت ذاته، تم انتقاد تعامل الشركة مع طاقم عملها حيث أشارت الرسالة أنهم يعملون في ظروف خطرة، ولم يحصلوا إلا على زيادة طفيفة أو معدومة في أجورهم بالإضافة إلى رد الشركة بشكل ثأري على جهودهم في الدفاع عن حقوقهم.

أثارت الشركة جدلاً بشأن تعاملها مع موظفها “كريستيان سمولز”، الذي تم طرده بسبب نشره للقلق والمخاوف بخصوص تزايد أعداد المرضى في طاقم العمل ولكن الشركة تجاهلت ذلك.

وذكرت الرسالة أن انبعاثات الكربون الناتجة عن أعمال الشركة فاقت انبعاثات ثلثي دول العالم، وازدادت تلك الانبعاثات الكربونية بنسبة ١٥٪ العام الماضي بالرغم من جهود الشركة الظاهرية في تخفيفها، وأن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من أعمال الشركة تعادل نسبة ٨٥٪ من انبعاثات دولة سويسرا أو الدنمارك.

وأشارت الرسالة إلى حقيقة أن الشركة لم تدفع ضرائبها الفيدرالية الأمريكية في سنتي ٢٠١٨ و٢٠١٩، وتأتي الرسالة كجزء من حملة “أجبروا أمازون أن تدفع”، وخلال الأسبوع الماضي، نظَّم عمال أمازون في ١٥ دولة احتجاجات واضرابات في يوم Black Friday، مطالبين الشركة برفع الأجور وتحسين ظروف العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض