أعمال

هيونداي موتور تسحب سيارات كونا الكهربائية في كوريا الجنوبية بسبب مخاوف من مخاطر تسببها في حرائق

سول (رويترز) – قالت وزارة النقل الكورية الجنوبية يوم الخميس إن شركة هيونداي موتور ستسحب سياراتها الكهربائية من طراز كونا لاحتمال وجود ماس كهربائى بسبب خلل في تصنيع خلايا البطارية عالية الجهد والذي قد يشكل خطرًا وسببًا لاندلاع الحرائق.   وقالت الوزارة في بيان إن عملية السحب تلك تهدف إلى تحديثات البرامج واستبدال البطاريات بعد عمليات التفتيش، والتي تشمل 25.564 سيارة كهربائية من طراز كونا، بدءًا من 16 أكتوبر، والتي تم تصنيعها بين سبتمبر 2017 ومارس 2020.   وقالت هيونداي إن عملية السحب هذه “هي استجابة استباقية للإنتاج المعيب المشتبه به لبطاريات الجهد العالي المستخدمة في المركبات، والتي ربما تكون قد ساهمت في الحرائق المبلغ عنها”، مضيفة أنها ستطبق جميع الإجراءات اللازمة لتحديد سبب الحريق وتلبية احتياجات العملاء.   وقال مكتب النائب عن الحزب الحاكم جانج كيونج تاي في بيان إنه تم توثيق حوالي 13 حريقًا مقترنة بسيارات كونا، بما في ذلك حادث في كل من كندا والنمسا.   وتستخدم كونا بطاريات من إنتاج إل جي للكيماويات والتي ذكرت بدورها أن السبب الدقيق للحريق لم يتم تحديده وأن تجربة إعادة التمثيل التي أجريت بالاشتراك مع هيونداي لم تؤد إلى نشوب حريق، لذلك لا يمكن أن تُعزى الحرائق إلى خلايا بطارية معيبة.   وأضافت “إل جي كيم” في بيان أنها ستشارك بنشاط في التحقيق المستقبلي مع هيونداي لمعرفة السبب.   ويذكر محللون أن أسهم هيونداي انخفضت بنسبة 1.4٪، مما يعكس قلق المستثمرين من أن الاسترجاع واستبدال البطاريات قد يكون مكلفًا، حيث تمثل البطارية حوالي 30٪ من سعر السيارة الكهربائية.   في المقابل، ارتفعت أسهم إل جي للكيماويات بنسبة 1.8٪.   كونا إلكتريك هي أول سيارة كهربائية رياضية متعددة الاغراض من إنتاج كوريا الجنوبية.   في يوليو، قال رئيس مجموعة هيونداي موتور، إيسون تشونغ، إن شركة هيونداي موتور والشركة الشقيقة كيا موتورز تهدفان إلى بيع مليون سيارة كهربائية تعمل بالبطاريات في عام 2025، مستهدفة أكثر من 10٪ من حصة السوق العالمية لمثل هذه المركبات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض