أخبار

هبوط أسهم Nordstrom بعد الإعلان عن مبيعات موسم العطلة

انخفض سهم شركة Nordstrom بعد إعلانها عن أرقام متفاوتة للمبيعات الأولية لموسم العطلة، وصرحت الشركة يوم الأربعاء عن انخفاض مبيعاتها الصافية بنسبة 22% على أساس سنوي خلال فترة العطلة التي امتدت تسعة أسابيع والتي انتهت في الثاني من كانون الثاني الجاري، فيما يتماشى مع توقعات الشركة والمحللين.

وما أثار فزع المستثمرين هو إطلاق الشركة لهوامش أرباحها قبل احتساب الفوائد والضرائب (أو ما يطلق عليه اختصاراً EBIT)، وقالت Nordstrom أن الرقم سينخفض بمعدل خمس نقاط كنسبة مئوية، في حين ترى “وول ستريت” انخفاضاً أكثر بقليل من 3 نقاط مئوية فقط.

وذلك أدى إلى انخفاض أسهم الشركة بنسبة 4.2% لتصل إلى 36 دولاراً في التداولات المبكرة، وتشير التوقعات إلى انخفاض في هوامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب لأقل من 2%، مقارنة بنسبة 7% خلال الفترة ذاتها السنة الماضية، وتلقي الشركة اللوم بتراجع سهمها على انخفاض حجم المبيعات ورسوم الشحن والأجور العالية التي تصرفها للعاملين.

لكن بالرغم من ذلك، كانت هناك نقاط تفاؤل فيما أعلنت عنه الشركة، حيث صرحت بأن المبيعات قد تحسنت تدريجياً خلال شهري تشرين الثاني وكانون الأول، واستمرت على هذه الوتيرة حتى الشهر الجاري.

وقد ارتفعت المبيعات عبر الانترنت بنسبة 23% لتمثل حالياً أكثر من نصف المبيعات الإجمالية، بعد أن كانت أكثر من الثلث بقليل منذ عام مضى، وقد تم تسليم أكثر من 30% من الطلبات في المتاجر بشكل مباشر إلى العملاء، مما يمثل مظهراً إيجابياً آخر نظراً لتكاليف الشحن المتزايدة ورغبة العملاء في حصولهم على خيارات مرنة في الاستلام.

ويعتقد معظم المحللين المعنيين بأخبار Nordstrom أن مبيعاتها يجب أن تتحسن بشكل منتظم لأن بضائعها مجهزة لمرحلة ما بعد الوباء وإعادة افتتاح المتاجر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض