أخبار

هبوط أسهم نوردستروم Nordstrom بعد تخييبها للآمال بأرباح وتطلعات عام ٢٠٢١

أعلنت شركة Nordstrom عن مبيعات فاقت التوقعات خلال الربع المالي الأول بعد أن عاود المتسوقون زيارة متاجرها لشراء أحذية جديدة، نظارات شمسية وملابس السباحة تجهيزاً لعودة النشاطات الاجتماعية، بينما تراجع سهمها بنسبة ٧٪ في التداولات الممدّدة نظراً للخسارة التي تكبّدتها الشركة والتي تخطّت التوقعات، ولكن الشركة حافظت على مستوى تطلعاتها للعام بأكمله بالرغم من أن منافسيها قد قاموا برفع مستوى توقعاتهم خلال الأيام القليلة الماضية.

صرحت إدارة الشركة أن التكاليف المرتفعة للعمالة والشحن بالإضافة إلى القيود التي شهدتها سلاسل التوريد في صناعة الملابس، كل ذلك ساهم في استمرار الضغط على أعمال نوردستروم.

وبحسب نتائج الربع المنتهي بتاريخ ١ أيار، بلغت خسارة نوردستروم حوالي ١٦٦ مليون دولار أو ما يعادل ١.٠٥ دولاراً بالسهم الواحد بالمقارنة مع الخسارة التي بلغت ٥٢١ مليون أو ٣.٣٣ دولاراً بالسهم الواحد قبل عام.

إلا أن خسارتها هذا الربع كانت أسوأ مما توقعه المحللون، علماً أن توقعاتهم كانت أن تخسر ٥٧ سنتاً للسهم الواحد فقط، وجمعت الشركة إيرادات وصلت إلى ٣.٠١ مليار دولار مقارنةً بإيراداتها التي بلغت ٢.١٢ مليار قبل عام، وتفوقت بذلك على توقعات المحللين للإيرادات التي جاءت بحوالي ٢.٩ مليار دولار.

ارتفعت مبيعات الشركة الصافية التي لا تشمل إيرادات البطاقات الائتمانية بنسبة ٤٤٪ عن الفترة ذاتها السنة الماضية عندما كانت متاجر نوردستروم مغلقة لفترة قاربت النصف ربع بسبب القيود المتعلقة بالوباء، ولكن المبيعات الصافية انخفضت بنسبة ١٣٪ مقارنةً بالربع ذاته من العام المالي لسنة ٢٠١٩، بينما ارتفعت مبيعات نوردستروم الإلكترونية بنسبة ٢٣٪ عن مستوياتها في عام ٢٠٢٠ وبنسبة ٢٨٪ عن مستويات عام ٢٠١٩، وأضافت الشركة أن أعمالها في التجارة الإلكترونية شكلت نسبة ٤٦٪ من إجمالي مبيعاتها خلال الربع الأخير.

وبالرغم من ذلك، حافظت شركة سلسلة متاجر البيع بالتجزئة على منظورها لعام ٢٠٢١ المالي الذي يتوجّه إلى أن الإيرادات ستنمو بنسبة تفوق ٢٥٪، وستمثل المبيعات الرقمية نصف أعمال الشركة مع نهاية العام، وتبعاً لسعر إغلاق سهمها يوم الخميس حظيت أسهم نوردستروم بارتفاع بنسبة ١٧٪ منذ بداية العام حتى الآن وأصبحت قيمتها السوقية تبلغ ٥.٨ مليار دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض