أخبار

عرض شركة Rogers لشراء شركة Shaw يهزّ سوق الاتصالات الكنديّ وقد يواجه غضباً من الجهات الرقابية

صرحت شركة Rogers Communications أنها ستشتري منافستها Shaw Communications مقابل ٢٠ مليار دولار كندي في صفقة ستخلق ثاني أكبر مشغل اتصالات خليوية وأرضية في كندا، مما قد تشعل تدقيقاً رقابياً شديداً.

وإذا تمّت الصفقة وتمّ الاستحواذ على Shaw التي تعتبر رابع أقوى مشغل في كندا، ستتخطى شركة Rogers شركة Telus Corp وتصبح في منافسة مع شركة BCE الرائدة الأكبر في السوق، وسيساعد الحضور القوي لأعمال Shaw في غرب كندا شركة Rogers في نشر شبكات الجيل الخامس 5G في البلاد.

وبحسب سوق الأسهم، ارتفعت أسهم Shaw بنسبة ٤٢٪ لتسجل ٣٤ دولاراً كندياً، ولكن تم تداولها بسعر أقل من سعر الصفقة المحتملة الذي يمثل ٤٠.٥ دولاراً أمريكياً، مما يشكّك في احتمالية حدوث الصفقة، والتي تقدر بحوالي ٢٦ مليار دولار كندي متضمّنةً الديون، وشهدت أسهم Rogers ارتفاعاً هي الأخرى بنسبة ٧٪ لتسجل ٦٤ دولاراً كندياً.

إذا تم إغلاق الصفقة، ستكون أكبر صفقة اندماج بين شركات الاتصالات الكندية منذ إكمال شركة BCE عرض حصتها في Nortel Networks في صفقة بلغت حينها ٨٨.٧ مليار دولار كندي.

وصرحت Rogers أنها تخطط لصرف ٢.٥ مليار دولار كندي لتكثيف عملية إنشاء شبكات الجيل الخامس 5G في غرب كندا خلال السنوات الخمسة القادمة بعد استحواذها على Shaw، وأضافت أنها لن تقوم برفع أسعارها لمستخدمي Freedom Mobile، على الأقل بعد ٣ سنوات من إتمام الصفقة، حيث أنها تعهدت بمواصلة تقديم خدمات لاسلكية ذات أسعار منطقية.

وبحسب الإحصائيات السنوية للإيرادات، ستشكل الصفقة شركةً كبرى تدرّ إيرادات سنوية تبلغ ١٩ مليار دولار كندي، لتحتل ثاني مرتبة في كندا بعد شركة BCE التي وصلت إيراداتها السنوية إلى ٢٢.٩ مليار دولار كندي العام الماضي، بينما حظيت شركة Telus حينها بإيرادات بلغت ١٥ مليار دولار كندي فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض