أخبار

تطالب مجموعة من المشرّعين ومديري الأعمال في سويسرا يطالبون بتحسين الاستجابة لوباء كوفيد-١٩

دعت مجموعة من مديري الأعمال والمشرعين السويسريين الحكومة إلى تسريع عمليات التلقيح ضد فايروس الكورونا ووضع خطة للقيام بحملة فحوصات كوفيد-١٩ في جميع أنحاء البلاد للتصدّي لأعداد الإصابات المتزايدة في سويسرا.

وأرسل اتحاد نظام الرعاية الصحية الليبرالي رسالة علنية إلى الحكومة يطالب فيها تحسين استجابة سويسرا للأزمة الحالية، حيث صرحت سويسرا وجارتها ليختنشتاين عن حوالي ٥٨١ ألف إصابة و٩٥٠٩ حالة وفاة منذ انطلاق الوباء، وقد تسارعت أعداد الإصابات خلال الأيام الأخيرة مع انتشار سلالات جديدة من الفايروس، مما أدى إلى ارتفاع الإصابات اليومية بنسبة ٣٢٪ عن متوسط الإصابات اليومية خلال الأسابيع السابقة.

تشهد المانيا المجاورة ارتفاعاً في الإصابات أيضاً، حيث وصلت أعداد الإصابات خلال أسبوع واحد إلى ١٠٣.٩ إصابة لكل ١٠٠ ألف نسمة، ليتخطى بذلك عتبة ١٠٠ مصاب التي تفوق الطاقة الاستيعابية لوحدات الرعاية الصحية المركزة.

وقد قامت الحكومة السويسرية يوم الجمعة بتعليق تنفيذ قرارها بإعادة افتتاح المطاعم والسماح بإقامة الفعاليات في الهواء الطلق بشرط حضور عدد محدود من الجماهير، في إشارة إلى الأعداد المتزايدة من الإصابات والتقدّم البطيء في تطبيق اللقاحات، وأثارت تعليقات البرلمان الأخيرة مخاوفاً بعدم تحقيق هدف الحكومة التي كانت تخطط لتلقيح جميع سكان سويسرا مع نهاية تموز المقبل.

طالبت المجموعة السويسرية أيضاً بتوحيد نظام إدخال نتائج الفحوصات وعمليات التلقيح في جميع أنحاء البلاد لإصدار شهادات غير قابلة للتزوير تدل على خلو الشخص من الفايروس واكتسابه مناعة ضده، لأن مثل هذه الشهادات قد تسهل رفع القيود على الناس الذين أخذوا اللقاح ولم يعودوا مصابين أو حاملين لفايروس الكورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض