أخبار

تراجع أسهم Qualcomm بسبب مبيعاتها المخيبة للآمال بالرغم من تخطي أرباحها المعدلة للتوقعات

انخفضت أسهم شركة Qualcomm بنسبة 8٪ بعد إعلانها أن مبيعاتها للربع الأول المالي كانت أقل بقليل من توقعات المحللين، حيث أعلنت Qualcomm التي تعتبر أكبر شركة مصنعة لشرائح الهواتف الذكية في العالم، أن مبيعاتها ازدادت بنسبة 63٪ لتصل إلى 8.24 مليار دولار على أساس سنوي، وحققت إيرادات معدّلة بقيمة 8.23 مليار دولار مقارنة بتوقعات أرباح بقيمة 8.27 مليار دولار، بينما حظيت أرباحها المعدّلة بنمو بنسبة 199٪ لتصل إلى 2.17 دولاراً للسهم الواحد مقارنة بقيمة 2.10 التي توقعها المحللون في “وول ستريت”.

وقال رئيس الشركة الجديد Christian Amon أنه لولا النقص الشديد حول العالم من أنصاف النواقل التي تستخدم في الشرائح لكانت الإيرادات أعلى من ذلك بكثير، حيث أن الطلب على الشرائح الحاسوبية، التي تشغل الحواسيب والسيارات وعدة أجهزة أخرى، ضخم إلى درجة عدم قدرة الموردين في آسيا على تلبيته، ولكن الشركة تتوقع أن تعود الأمور إلى طبيعتها في وقت لاحق من سنة 2021 مع تحديد السعة الإنتاجية اللازمة لتعويض النقص.

بالرغم من ذلك، أبدت كلا الإيرادات والأرباح نمواً قوياً على أساس سنوي، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى الازدهار الذي حظي به قطاع الإلكترونيات بسبب الجائحة في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد العالمي من أزمة كبيرة واستمرار بقاء الناس في منازلهم.

وصرحت Qualcomm أنها تهدف إلى تحقيق مبيعات تتراوح بين 7.2 إلى 8 مليارات دولار في الربع الجاري، أي أعلى من توقعات “الوول ستريت”، ويُذكر أنه في الشهر الماضي قامت Qualcomm بتعيين Christian Amon رئيساً تنفيذياً للشركة بعد Steve Mollenkopf الذي بقي رئيساً تنفيذياً للشركة لمدة 7 سنوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض