أخبار

انهيار إيرادات Expedia في عام 2020 بنسبة 57٪ مع استمرار تأثير الجائحة سلباً على قطاع السياحة والسفر

سببت الجائحة أضراراً كبيرة لشركة السفر العملاقة Expedia بعد فرض قيود على السفر حول العالم وانخفاض الإيرادات بنسبة 57٪ لتصل إلى 5.2 مليار دولار وانخفاض قيمة الحجوزات الإجمالية بنسبة 66٪ لتصل إلى 36.7 مليار دولار في عام 2020.

وقد نشرت الشركة خسارات في كل ربع من عام 2020 بعد تحقيقها ثلاثة أرباع متتالية رابحة في عام 2019، وانخفضت أسهمها بشكل طفيف بعد إخفاقها في الوصول إلى توقعات المحللين للإيرادات (حيث وصلت إلى 920 مليون دولار) والأرباح (وصلت إلى -2.64 دولاراً للسهم الواحد) في ربع العطل الماضي، علماً أن توقعات المحللين للإيرادات كانت 1.12 مليار دولار وتسجيل أرباح بقيمة –1.97 دولارات للسهم الواحد.

ووصلت القيمة السوقية لشركة Expedia إلى 21 مليار دولار، ولكن أشار المدير التنفيذي للشركة Peter Kern إلى بوادر الأمل بعد الموافقة على البدء بتطبيق اللقاحات، ولكن الحالات المتزايدة من إصابات فايروس كوفيد-19 بالإضافة إلى القيود علي السفر لا تزال تسبب أضراراً لأعمال الشركة، حيث انخفضت المصاريف على السفر في الولايات المتحدة بنسبة 42٪ في عام 2020 لتصل إلى 679 مليار دولار، وقد عاد هذا القطاع للنمو بعد الإغلاق العام الذي تم فرضه في آذار العام الماضي ولكنه لا يزال بعيداً عن مستوياته الطبيعية مع استمرار الجائحة.

تتضمن مجموعة Expedia علامات تجارية كبيرة منها: Vrbo، Orbitz، Hotwire، Trivago، Hotels.com، Egencia بالإضافة إلى الموقع الرائد في هذا المجال Expedia.com.

وقد تجاوبت الشركة مع الأزمة الاقتصادية والصحية عن طريق جمع حوالي 3.2 مليار دولار بالديون والأسهم العادية في شهر نيسان، وقامت أيضاً بتخفيضات إضافية في المصاريف بما فيها إيقاف دوام الموظفين وتخفيض رواتب المسؤولين التنفيذيين، وشهد سهم الشركة انهياراً في آذار عام 2020 ولكنه عاد إلى مستوياته قبل أزمة الجائحة ليتم تداوله بحوالي 149 دولاراً للسهم الواحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض