أعمال

المساهمون في أسهم Tiffany يوافقون على استحواذها من قبل LVMH

بعد إجراءات استمرت لفترة طويلة، وافق المستثمرون في أسهم Tiffany على صفقة الاستحواذ التي طرحتها شركة المجوهرات الأوروبية LVMH، حيث وافقت نسبة 99% من المساهمين الذين شاركوا في التصويت على الصفقة التي قدرت بقيمة 15.8 مليار دولار لتصبح قيمة السهم الواحد المعدلة 131.5 دولاراً، بينما كانت الصفقة الاصلية بقيمة 16.2 مليار دولار وقيمة 135 دولاراً للسهم الواحد.

وقد تم طرح الصفقة الأصلية في خريف عام 2019، ولكن شكلت أزمة الوباء عقبات كبيرة في وجه عملية الاستحواذ، وقد أعلنت Tiffany عن انخفاض في مبيعاتها العالمية الصافية بنسبة 45% في الربع الأول من سنتها المالية الذي انتهى في 30 نيسان من عام 2020.

وبحسب صفقة اندماج الشركتين، تم السماح بتمديد موعد إغلاق الصفقة إلى تاريخ 24 تشرين الثاني من عام 2020 بشرط أن يكون العائق الوحيد المتبقي بحلول شهر آب هو منحها ترخيصاً من جهات مكافحة الاحتكار.

وصوتت Tiffany إلى تمديد التاريخ عندما لم تقم LVMH برفع طلب الحصول على موافقة مكافحة الاحتكار المطلوبة من ثلاث سلطات قضائية في شهر آب، وقامت باتهامها بالمماطلة حتى تتجاوز المدة المسموحة للصفقة، وانتهى النزاع في المحكمة بدعوى قضائية ودعوى مضادة.

وبحلول نهاية شهر تشرين الأول، وافق الطرفان على تعديل سعر الصفقة إلى 131.50 دولاراً للسهم الواحد وتسوية الدعوى المعلقة، وبشكل رسمي وافق المساهمون في أسهم الشركة على الصفقة المعدلة، مما يعني انضمام العلامة التجارية Tiffany إلى مجموعة LVMH.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض