أخبار

الاتّحاد الأوروبي يفتح تحقيقاً في أعمال غوغل الإعلانية

فتحت المفوضية الأوروبية التي تعتبر الأداة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، تحقيقاً جديداً في غوغل لتقيّيم ما إذا كانت الشركة تقوم بتفضيل خدماتها الإعلانية المرئية على الانترنت على غيرها، مما يعني خرقها لقوانين مكافحة الاحتكار.

كجزء من التحقيق الجديد، ستقوم المفوضية بتقيّيم القيود التي تفرضها غوغل على قدرة المعلنين والناشرين والجهات الأخرى في الوصول إلى بيانات المستخدمين.

ويعتبر هذا التحقيق الجديد بدايةً رسمية لتقيّيم شامل – بدون موعد نهائي لاستكماله – بخصوص كيفية تعامل غوغل مع المساحات الإعلانية، ويمكن إضافته إلى لائحة التحقيقات والغرامات التي شهدتها أعمال الشركة الأمريكية في السوق الأوروبية خلال السنوات الأخيرة.

حيث أنه في مطلع الشهر الجاري، فرضت لجنة المنافسة الفرنسية غرامةً على غوغل قدرها ٢٢٠ مليون يورو (٢٦٢ مليون دولار) لاستغلال قوتها في سوق صناعة الإعلانات الإلكترونية.

كما فرضت المفوضيّة أيضاً غرامة بقيمة ١.٤٩ مليار يورو على غوغل في آذار عام ٢٠١٩ لخرقها لقوانين مكافحة الاحتكار، حينها قالت المفوضيّة أن الشركة الأمريكية قد فرضت قيوداً في اتفاقياتها مع بعض المواقع من شأنها منعُ منافسي غوغل من وضع إعلاناتهم في محركات بحث تلك المواقع.

قبيل ذلك، غرّمت المفوضيّة غوغل بحوالي ٤.٣٤ مليار يورو في تموز عام ٢٠١٨ بسبب ممارساتها الغير قانونية المتعلقة بأجهزة الأندرويد، وتم تغريمها أيضاً بحوالي ٢.٤٢ مليار يورو في عام ٢٠١٧ بحجة استغلال غوغل لهيمنتها على السوق والاستفادة من ذلك في دعم خدمات البيع التي تقدّمها، علماً أن القضايا الثلاث السابقة قيد الاستئناف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض