أخبار

اقتراب شركة S&P من عقد صفقة لشراء IHS Markit مقابل 44 مليار دولار لتصبح من أكبر مزودي المعلومات

وصلت شركة S&P Global إلى مراحل متقدمة في المحادثات لشراء IHS Markit، شركة الأبحاث التي تملك أكثر من 5000 محلل وعلماء بيانات وخبراء ماليين بالإضافة إلى أخصائيين في مجال المعلومات، مقابل 44 مليار دولار بصفقة من شأنها أن تسرع الاندماج بين أكبر مزودي المعلومات في الوول ستريت.

وقد تم تقدير قيمة IHS Markit عند إغلاق تداولات نيويورك يوم الجمعة بـ 36.9 مليار دولار بعد وصولها إلى قيمة قياسية مطلع الأسبوع الماضي، بينما تملك شركة S&P رأسمال يقدر بـ 82 مليار دولار بعد تضخمه بنسبة 25% في نيويورك خلال 2020، وسيمثل الاندماج بين S&P وIHS Markit سباقاً على نطاق واسع مع محاولة الشركات الكبرى زيادة رأسمالها لتلبية الطلب المتزايد على المعلومات والتحليلات في الأسواق المالية الرقمية.

وجاءت هذه الصفقة بعد استحواذ مجموعة لندن للأوراق المالية LSE على Refinitiv بقيمة 27 مليار دولار العام الماضي، حيث شهدت أسهم S&P Global وIHS Markit وعدة منافسين مثل MSCI ارتفاعاً في الأسهم في السنوات الماضية، مما وفر سيولة ضخمة للأموال سمحت بالتفكير بعقد الصفقات.

وستسجل هذه الصفقة ثاني أكبر صفقة استحواذ في العالم في عام 2020، بعد صفقة الشركات الصينية بقيمة 56 مليار دولار بين أكبر شركات النفط والغاز في الصين بقيمة 56 مليار دولار لبيع خطوط إنتاجها إلى شركة محلية أخرى، وستكون صفقة الاستحواذ على IHS Markit شاملة لجميع أسهم الشركة التي تم إطلاقها في سوق الأسهم عام 2014 بقيمة 4.5 مليار دولار.

وفي سياق آخر، سيشكل التدقيق الرقابي خطراً على عملية الاندماج بسبب التداخل بين ما تقدمه الشركتان من معلومات، حيث لا تزال LSE تتفاوض مع اللجنة الرقابية للاتحاد الأوروبي بشأن استحواذها على Refinitiv، وتقول السلطات المسؤولة عن المنافسة بين الشركات أنها قلقة بشأن سيطرة بعض الشركات على البيانات مما سيجعلها تحتكر مجال نقل المعلومات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض