وول ستريت

ارتفاع العائدات الأمريكية وانخفاض الأسهم عالمياً بعد ارتفاعها إلى أرقام قياسيّة

سجل مؤشر عالميّ للأسهم أكبر انخفاض يوميّ له منذ ٤ أسابيع بعد فترة وجيزة من وصوله إلى قيمة قياسية مرتفعة مع بحث المستثمرين عن أرباح لتبرير ارتفاع تقييمه، ولامس مؤشر الدولار الأمريكي أخفض قيمة له منذ ٦ أسابيع، وانخفضت أسعار النفط أيضاً بسبب مخاوف حيال ارتفاع أعداد الإصابات بفايروس الكورونا حول العالم، بينما ارتفعت عائدات الخزانة الأمريكية بعد كشفها يوم الجمعة عن أقسى انخفاض أسبوعي لها منذ حزيران.

تهاوت مؤشرات الوول ستريت، وكان Nasdaq أشدّها انخفاضاً، فقد سجل مؤشر Dow Jones الصناعي انخفاضاً بحوالي ١٦٦.٧٦ نقطة، أو ما يعادل نسبة ٠.٤٩٪ ليصل إلى قيمة ٣٤٠٣٣.٩١، وخسر مؤشر S&P 500 ٢٦.٨٢ نقطة، أو ما يعادل ٠.٦٤٪ ليسجل ٤١٥٨.٦٥، بينما سجّل مؤشر Nasdaq المركّب الانخفاض الأكبر بعد خسارته حوالي ١٦٧.١٨ نقطة، أو ما يعادل ١.١٩٪ ليصل إلى ١٣٨٨٥.١٧ نقطة.

أما بالنسبة لمؤشر أوروبا STOXX 600، فقد خسر أيضاً نسبة ٠.٠٧٪ من قيمته، وانخفضت مؤشرات MSCI للأسهم حول العالم بنسبة ٠.٣٤٪، وعانت أسهم الأسواق الناشئة من خسارة بنسبة ٠.٠١٪، ولكن في حالة فريدة من نوعها، أغلق مؤشر MSCI الواسع لأسهم منطقة آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان مرتفعاً بنسبة ٠.٠٩٪، بينما ارتفع المؤشر الياباني Nikkei بنسبة ٠.٠١٪.

والجدير بالذكر أن سهم العملاق Tesla على حدّ الخصوص تراجع بعد وقوع حادث مميت في إحدى سيارات الشركة، وفي آخر التداولات انخفضت قيمة البيتكوين بنسبة ١.٦٥٪ إلى ٥٥٣٥٢.٥٩ دولاراً.

انخفضت قيمة الدولار مقابل عدّة عملات أخرى على خلفية الانخفاض الحادّ في عائدات الخزانة الأمريكية الأسبوع الماضي، حيث انخفض مؤشر الدولار بنسبة ٠.٥٧٪ تزامناً مع ارتفاع اليورو بنسبة ٠.٤٣٪ ليصل إلى ١.٢٠٣٤ دولاراً، وارتفعت قيمة الين الياباني بنسبة ٠.٦٪ ليسجل ١٠٨.١ ين مقابل الدولار الواحد، بينما ارتفع الجنيه الإسترليني بنسبة ١.١٣٪ ليتم تداوله بقيمة تساوي ١.٣٩٨٦ دولاراً.

انخفض سعر الذهب بنسبة ٠.٤٪ ليصل إلى ١٧٧٠.٠٤ دولاراً للأونصة، وانخفض سعر الفضة أيضاً بنسبة ٠.٧٣٪ ليصل إلى ٢٥.٧٧ دولاراً، وارتفعت أسعار النفط الخام الأمريكي بنسبة ٠.٤٪ ليصل إلى ٦٣.٣٨ للبرميل الواحد، وسجل خام برنت ارتفاعاً بنسبة ٠.٣٧٪ ليصل إلى ٦٧.٠٢ دولاراً للبرميل الواحد.  

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض