أخباروول ستريت

ارتفاع الأسهم بعد الإعلان عن نتائج لقاح AstraZeneca-Oxford

أظهرت نتائج اللقاح المطور من قبل شركة AstraZeneca بالمشاركة مع جامعة Oxford أن اللقاح تخطى مستوى الفعالية الذي تسعى له الجهات الرقابية، مما أدى لارتفاع الأسهم الأوروبية ومنها مؤشر Stoxx 600 الذي ارتفع بنسبة 0.6% في تداولات الصباح الباكر، في أعلى مستوى وصل إليه منذ شهر شباط، وارتفع مؤشر region-wide أكثر من 14% منذ بداية شهر تشرين الثاني وبذلك يكون في طريقه لتسجيل أفضل شهر له على الإطلاق.

وارتفع المؤشر البريطاني FTSE 100 بنسبة 0.4% والمؤشر الألماني Xetra Dax بنسبة 1.1% بينما ارتفع المؤشر الفرنسي CAC 40 بنسبة أعلى من الألماني بـ 0.8%، وارتفع مؤشر FTSE العالمي بنسبة 0.3% ليقترب من أعلى رقم قياسي له، وارتفع المؤشر الأمريكي S&P500 بنسبة 0.6%، وفي آسيا، ارتفع المؤشر الصيني CSI 300 بنسبة 1.3%، وفي استراليا ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 بنسبة 0.3%.

في سياق آخر، ارتفعت أسهم شركات الطاقة للتتبع أسعار النفط، حيث ارتفع المؤشر العالمي للنفط Brent crude بنسبة 1.9% ليصل سعر البرميل إلى 46 دولار.

جاء كل ذلك الارتفاع بعد إعلان جامعة Oxford وAstraZeneca عن نتائج تجارب المراحل الأخيرة من لقاحهم الذي أبدى فعالية بنسبة 70% وتحقيق فعالية بجرعة واحدة تصل لنسبة 90%، وقالت الشركة أنها ستقوم بتقديم النتائج حالاً لتحصل على الموافقة الرقابية، ومع ذلك انخفضت أسهم AstraZeneca بنسبة 2%.

إن هذا اللقاح يعتبر أهم من لقاح Pfizer وModerna، حيث يمكن حفظ لقاح AstraZeneca في درجة حرارة الثلاجة، ولكن اللقاحات الأخرى تحتاج إلى تبريد حتى درجة -70 درجة مئوية لحفظها، وبالإضافة إلى أن سعر اللقاح سيمثل جزءاً صغيراً من سعر اللقاحات الأخرى، ولهذا قامت العديد من الحكومات بطلب كميات كبيرة من هذا اللقاح قبل البدء بتصنيعه.

يتجهز صناع السياسة الأوروبية لإلغاء بعض القيود التي دعت لها جائحة الكورونا وتخفيف بعضها الآخر من أجل احتفالات عيد الميلاد، بالرغم من الأضرار التي سببتها الموجة الأخيرة من انتشار الإصابات، بينما يحذر صناع السياسة الأمريكية المواطنين من السفر في عطلة عيد الشكر هذا الأسبوع وسط ارتفاع أعداد الإصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض