تقنية

ارتفاع إيرادات إنفيديا Nvidia بنسبة ٨٤٪ عن العام الماضي بعد الطلب على شرائح الرسوميات من قبل لاعبي ألعاب الفيديو

أعلنت إنفيديا Nvidia عن نتائج الربع الأول للعام المالي ٢٠٢٢ بنمو في مبيعاتها بنسبة ٨٤٪ مقارنة بالعام الماضي، وتخطّت كل من الأرباح والمبيعات توقعات الوول ستريت لكن الأسهم بقيت مستقرة في التداولات الممدّدة.

حيث بلغت الإيرادات خلال الربع المنتهي بتاريخ ٢ أيار ٥.٦٦ مليار دولار متفوقةً على التوقعات التي كانت ٥.٤١ مليار، أما بالنسبة للأرباح، فقد وصلت الأرباح المعدّلة إلى ٣.٦٦ دولاراً بالسهم الواحد، علماً أن التوقعات كانت ٣.٢٨ دولاراً بالسهم الواحد.

تأتي نتائج Nvidia المميزة في الفترة التي تشهد أعمالها نمواً هائلاً ومستداماً وسط حالة نقص الشرائح حول العالم، وصرحت أنها تتوقع أن تبلغ إيراداتها ٦.٣٠ مليار دولار خلال الربع الحالي، أي أنها ستسجل نمواً بنسبة ٦٢٪ عن الفترة ذاتها العام الماضي.

إن معالجات الرسوميات (أو ما يدعى GPU) التي تصنعها Nvidia تعتبر أساسيّة في ألعاب الفيديو على الحاسوب، الذكاء الاصطناعي وتعدين العملات المشفرة، وفي تفاصيل تقريرها، نمت أعمال قطاع الرسوميات في إنفيديا، الذي يتألف بغالبيته من كروت الرسوميات، بنسبة ٨١٪ ليصل دخلها إلى ٣.٤٥ مليار دولار، وأضافت الشركة أن إيرادات قسمها للألعاب قد نمت بنسبة ١٠٦٪ على أساس سنوي لتبلغ ٢.٧٦ مليار دولار.

حظي قسم الشركة في الحوسبة والشبكات الذي يتضمن شرائح المعالجات لمراكز البيانات، بنمو بنسبة ٨٨٪ لتبلغ إيراداته ٢.٢١ مليار دولار، وأشارت إنفيديا إلى أن المبيعات كانت مدعومة بشكل جزئي من قبل وحدة Mellanox، وهي شركة تعمل كمركز بيانات اشترتها العام الماضي.

عانت Nvidia من مشاكل في التوريد لعدّة أشهر، حيث أن شرائح معالجة الرسوميات التي تصنعها تُباع مباشرة في الأسواق وتنفذ بشكل مستمر في كل أنحاء العالم، وتتوقع الشركة أن نقص توريد معالجات الرسوميات سيستمر حتى النصف الثاني من العام الجاري.

ولكن خط إنتاجها الجديد المخصص لشرائح تعدين العملات المشفرة التي يطلق عليها اسم CMP قد تساعد في حل المشكلة، حيث وفقاً للشركة، فقد وصلت إيرادات معالجات CMP إلى ١٥٥ مليون دولار، ومن المتوقع أن يبلغ حجم مبيعات تلك المعالجات حوالي ٤٠٠ مليون دولار خلال الربع الحالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض