أخبار

ارتفاع أعداد حجوزات فترة العطلة مع تأمل البريطانيين بتحسن السياحة

ارتفعت معدلات الحجوزات لفترة العطلة عالمياً بنسبة 600٪ بعد إعلان بريطانيا عن خططها في تخفيف القيود المتعلقة بالوباء تدريجياً، مما بعث الأمل بالنسبة لشركات الطيران ومنظمي الرحلات بقدوم موسم صيف قد ينقذهم من المعاناة التي أضاقت الخناق عليهم خلال أزمة الجائحة.

حيث صرحت EasyJet أن حجوزات الطيران من بريطانيا ارتفعت بنسبة تجاوزت 300٪، أما حجوزات فترة العطلة حظيت بارتفاع بنسبة تجاوزت 600٪ على أساس أسبوعي بعد أن أشارت الحكومة يوم الاثنين أن الرحلات السياحية قد تعود مجدداً ابتداءً من منتصف شهر أيار القادم.

وقالت شركة TUI UK أن حجوزاتها ارتفعت بنسبة 500٪، وأعلنت مجموعة الطيران Jet2 ارتفاعاً في حجوزاتها بنسبة 600٪ أيضاً، بينما صرح موقع Skyscanner للسياحة أن حجوزات الطيران التي تمت يوم الاثنين كانت أعلى بنسبة 69٪ من حجوزات اليوم الذي يسبقه مع تزايد أعداد زوار الموقع بنسبة 55٪ مباشرة بعد تصريح رئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” عن مجموعة توجيهات لتخفيف حدة قيود الحظر في للبلاد، وأضاف الموقع أن إسبانيا كانت الوجهة الأساسية للمسافرين.

والجدير بالذكر أن هذا الصيف يعتبر فرصة مهمة للعديد من شركات الطيران وشركات السياحة التي عانت من انعدام الإيرادات لفترة دامت ما يقارب السنة بسبب القيود المفروضة خلال الجائحة، وبدون هذه الفرصة القادمة ستحتاج العديد من تلك الشركات تمويلاً إضافياً بعد استهلاكهم الاحتياطي المالي الخاص بهم بشكل كامل.

كما تطايرت أعداد الحجوزات في ليلتي الاثنين والثلاثاء بالرغم من حالة عدم اليقين المستمرة بخصوص كيفية إمكانية إعادة افتتاح وسائل وطرق السفر عالمياً، لكن ذلك ساعد إلى حد ما على تحسن أسعار الأسهم، حيث ارتفعت أسهم EasyJet بنسبة 3٪ في تداولات وسط النهار لتعويض الخسائر السابقة تدريجياً بعد تراجعها بنسبة 11٪.

وبالرغم من اعتبار السيّاح البريطانيين الأكثر إنفاقاً من بين السيّاح في أوروبا، إلا أن ظهور السلالة الأشد فتكاً من فايروس الكورونا في المملكة المتحدة قد يثير قلق بعض البلدان، فقد قامت كل من فرنسا وإسبانيا بإغلاق الحدود أمام المسافرين من بريطانيا بسبب سلالة الفايروس الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض