أخبار

ارتفاع أسهم UPS بعد نشر نتائج قياسية

نشرت شركة United Parcel Service التي تعتبر أكبر شركة توصيل طرود في العالم أرباحاً وإيرادات ربعية قياسية في ظل الطلب المتزايد على خدمات النقل الجوي والتوصيل حتى عتبة المنزل خلال الوباء، مما دفع أسهم الشركة إلى الارتفاع بنسبة ١٢.١٪ لتسجل ١٩٧.٠٧ دولاراً في التداولات المبكرة، خصوصاً بعد تضخم أرباحها التشغيلية خلال الربع الأول الماضي، عندما أوقف طقس الشتاء القاسي بعض أعمالها لفترة وجيزة.

تشهد أعمال UPS والشركات المنافسة مثل FedEx وDHL وAmazon.com ازدهاراً كبيراً منذ أن ساهمت أزمة الوباء في تحول عمليات الشراء من أرض الواقع إلى الانترنت، ابتداءً من الطعام وحتى الأثاث، وتعمل شركة UPS كشركة FedEx في شراكة مع الحكومة الأمريكية لتوصيل لقاحات كوفيد-١٩، فقد أنشأت UPS مركزاً لتتبّع شحنات اللقاحات، مما ساهم في دفع الأرباح للتطاير خلال الربع الأول.

تضخّمت الأرباح التشغيلية المعدلة في وحدة UPS الأمريكية محلياً بنسبة تجاوزت ٢٧٣٪، بينما ارتفعت الأرباح التشغيلية الدولية بدعم من الشحنات الجوية ذات هامش الربح الكبير بنسبة ٩٧٪، أما بالنسبة للإيرادات الكلية فقد شهدت ارتفاعاً بنسبة ٢٧٪ لتصل إلى ٢٢.٩ مليار دولار متخطيةً توقعات المحللين التي كانت ٢٠.٤٩ مليار فقط.

حققت UPS أرباحاً بلغت ٢.٧٧ دولاراً بالسهم الواحد باستثناء الزيادة بقيمة ٢.٥ مليار دولار التي حصلت عليها من قانون خطة الإنقاذ الأمريكية لعام ٢٠٢١، التي خفّضت مصاريف الشركة على المعاشات التقاعدية بحوالي ٦.٤ مليار دولار إجمالاً.

صرح المسؤولون التنفيذيون في UPS أنهم لا يخططون لإعادة شراء الأسهم وتأجيل مناقشات توزيع الأرباح على المساهمين حتى اجتماع مستثمري الشركة في حزيران القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض