أخبار

إعلان IBM عن إيرادات مخيبة للآمال مع انخفاض مبيعات البرمجيات في حالة نادرة من نوعها

أخفقت شركة IBM في تحقيق توقعات “وول ستريت” للإيرادات الربعية بسبب انخفاض نادر الحدوث في مبيعات قسمها للبرمجيات، ويعود ذلك لقيام الزبائن بتجنب الصفقات طويلة الأمد بسبب الحالة الاقتصادية الغير مستقرة التي سببها الوباء.

وتستعد IBM التي تبلغ من العمر 109 أعوام، للانفصال إلى شركتين عامتين، وستركز الشركة التي ستحافظ على الاسم الأساسي على ما يدعى بـ “التخزين السحابي الهجين”، حيث تقوم الشركات باستخدام مزيج من مراكز المعلومات الخاصة بهم ومصادر المعلومات المؤجرة لإدارة ومعالجة البيانات.

وقد ارتفعت إيرادات الشركة من أعمالها في الحوسبة السحابية بنسبة 10% لتسجل 7.5 مليار دولار في الربع الرابع، وأضافت IBM أنها واثقة بعودة نمو المبيعات في 2021 وتتوقع أن تنمو الإيرادات بعد انفصالها، ولكن لم يكن ذلك كافياً لإقناع المستثمرين مما أدى إلى انخفاض أسهم الشركة بنسبة 6.7% لتسجل 122.98 دولاراً في التداولات الممددة بعد رابع ربع على التوالي من تسجيل تراجع في مبيعات IBM.

انخفضت المبيعات السحابية التي تمثل منصة لعرض برمجيات الشركة التي تعتبر أكبر قسم فيها، بنسبة 4.5% لتسجل 6.8 مليار دولار بعد عامين من النمو، وانخفضت الإيرادات الإجمالية للشركة بنسبة 6.5% لتصل إلى 20.37 مليار دولار لتخفق في تحقيق توقعات المحللين التي كانت تتوقع 20.67 مليار دولار.

ولكن باستثناء مصاريف خاصة، كسبت IBM 2.07 دولارات بالسهم الواحد، لتفوق توقعات 1.79 دولارات، وقال المدير المالي للشركة James Kavanaugh أن التحرك المتسارع للأعمال باتجاه للخدمات السحابية وانتعاش مبيعات سوق الخدمات العالمي بالإضافة إلى ضعف الدولار، جميعها تجعل الشركة واثقة بعودة نمو الإيرادات في هذه السنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض