أخبار

أسهم UPS تتهاوى بعد قلق المستثمرين حيال خطة نموها في فترة ما بعد الوباء

تراجعت أسهم شركة United Parcel Service بنسبة ٦٪ بعد أن نشرت الشركة التي تشتهر بتوصيل جميع طرود أمازون وحتى لقاحات الكورونا، توقّعاتها لهوامش الأرباح لفترة ما بعد الوباء التي كانت مخيّبة لآمال المستثمرين.

خلال العام الماضي، تضاعفت قيمة أسهم شركة UPS مدعومةً بتزايد عدد الشحنات – المتعلقة بأزمة الوباء – من جميع أنواع الطلبيات، ابتداءً من الطعام والأثاث حتى الكمامات الطبية والأقنعة واللقاحات.

وبالرغم من انخفاض سعر سهمها إلى ١٩٧ دولاراً في تداولات ما بعد الظهيرة خلال يوم الأربعاء، عوضت الأسهم بعض تلك الخسارة ليتم تداولها بسعر ٢٠٠.١٩ دولاراً مسجلةً انخفاضاً بنسبة ٤.٦٪ فقط، حيث جاء ذلك الانخفاض في الوقت الذي ضغط فيه المحللون على المدراء التنفيذيّين في UPS بخصوص كيفيّة محافظة الشركة على وتيرة نجاحها تزامناً مع اعتدال الطلب وتزايد مصاريف الوباء، إضافة إلى نمو الشركات المنافسة – بما فيها عميلها الأول Amazon.com.

تتوقع UPS أن تتراوح هوامش أرباحها محلياً في الولايات المتحدة بين ١٠.٥٪ و١٢٪ خلال عام ٢٠٢٣، علماً أنها نسب أدنى من توقعات بعض المحللين، وقدّرت الشركة أن تتراوح هوامش أرباحها الإجمالية بين ١٢.٧٪ و١٣.٧٪ خلال العام ذاته، مشيرةً إلى أن رفع معدلات الربح وزيادة حجم أعمالها مع الشركات الصغيرة والمتوسطة سيولد حوالي نصف أرباحها في الولايات المتحدة الذي يعتبر سوقها الأساسي.

تسعى UPS لتوقيع المزيد من العقود مع شركات الرعاية الصحية وشركات الأعمال الصغيرة والمتوسطة، حيث تعتبر شحنات منتجات الرعاية الصحيّة من أكثر الشحنات ربحاً في هذا المجال خصوصاً تلك التي تحتاج لمراقبة درجة الحرارة مثل شحنات شركة Pfizer.

ولكن تعدّ الشركات الصغيرة والمتوسطة أكثر جاذبية لأنه يمكن للعملاء أن يطلبوا أحجام شحنات كبيرة، إلا أنهم يفتقرون إلى قدرة الشركات الكبيرة كشركة أمازون على التفاوض للحصول على خصومات على حجم الشحنة.

تتوقع UPS أن تتراوح إيراداتها بين ٩٨ و١٠٢ مليار دولار خلال عام ٢٠٢٣، مقارنة ​​بتقديرات المحللين التي تبلغ ١٠٠.١٩ مليار دولار، علماً أن إيرادات الشركة قد بلغت ٨٤.٦ مليار دولار خلال ٢٠٢٠.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض